TAGI Auditors

طلال أبوغزاله وشركاه الدولية

لؤي أبوغزاله: علاقة المجموعة اليوم مع الصين أقوى من أي وقت مضى

عمان – أكد نائب رئيس مجموعة طلال أبوغزاله الأستاذ لؤي ابوغزاله "أننا سعينا لإقامة شراكة شاملة مع نظيرتنا الصينية، وعلاقاتنا مع الصين اليوم أقوى من أي وقت مضى".

وأضاف خلال ندوة بعنوان "العلاقات الأردنية الصينية.. أربعون عاماً"، أن المجموعة أنشأت في 2003 ثلاثة مكاتب في الصين في كل من شانغهاي وبيجين وهونج كونج، تقدم من خلالها شركة أبوغزاله للملكية الفكرية خدماتها لما يزيد ربع مليون شركة صينية منذ عام 1972.

وأشار إلى أن المجموعة تسعى إلى نشر الوعي حول الحضارة الصينية العظيمة بدءا من لغتها من خلال معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس لتعليم اللغة والثقافة الصينية، حيث عقدت شراكة مع مركز هانبان وجامعة شنيانغ.

وبين أن المجموعة تعمل على تطوير برنامج لتعليم اللغة العربية في الصين بموجب شهادة امتحان معتمدة، استجابة لتوجيهات من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم، معربا عن استعداد المجموعة لتقديم دورات في اللغة الصينية في الدول العربية الأخرى، تحت إشراف المقر في عمان.

وأعرب عن أمل المجموعة في دعم الصين لإعداد مشروع لإنتاج جهاز فابليت Phablet (موبايل وكمبيوتر معا) لاستعمال الطلبة في جميع البلاد ولكل أفراد المجتمع، وأن تنشأ في المنطقة شبكة مدارس صينية خاصة (مثل الدول الكبرى الأخرى).

ولفت إلى أن المجموعة أنشأت تعاوناً مع السفارة الصينية في الاردن من خلال اعتمادها كمركز وحيد لإصدار تأشيرات السفر للأردنيين الى الصين منذ عام 2009.

وقال "تشرفنا باستقبال نائب رئيس مجلس الدولة في جمهورية الصين الشعبية سعادة الدكتورة "ليو ياندونج" خلال زيارتها الرسمية للمملكة في جامعتنا (جامعة طلال أبوغزاله، ونفخر بأن طلال أبوغزاله أول أردني حصل على "جائـزة الجهـود المتميـزة لدعـم الصداقـة العربيـة الصينيـة" عام 2016 من قبل فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية "شي جين بنج" شخصيا".

من جانبه أكد السفير الصيني في عمان سعادة السيد بان ويفانغ على عمق العلاقات بين الأردن والصين، وأن هذه الشراكة الفريدة ستكون مفيدة للبلدين.

واستعرضت عميدة معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس الصينية د.يانغ سونغ الدور الكبير الذي يؤديه معهد كونفوشيوس في تعليم اللغة الصينية.

وأشاد سعادة السيد عيسى مراد عضو مجلس الأعيان ورئيس غرفة تجارة عمان بدور مجموعة طلال أبوغزاله في تدريس اللغة الصينية للأردنيين وإدخال الثقافة الصينية.

يشار إلى أن الندوة التي نظمها مركز "الرأي" للدراسات بالشراكة مع سفارة جمهورية الصين الشعبية عقدت بحضور نواب واقتصاديون وسياسيون وأكاديميون وإعلاميون من الأردن والصين ناقشت عدة محاور منها: التاريخ والحاضر، الانجازات والفرص والتحديات، التجارب والدروس المستفادة.