TAGI Auditors

طلال أبوغزاله وشركاه الدولية

تحت الرعاية الملكية لصاحبة السمو الأميرة منى الحسين أبوغزاله: مهرجان عمان الأوبرالي حقق نجاحاً ...

عمان – أشاد سعادة الدكتور طلال أبوغزاله بالجهود المبذولة لإنجاح مهرجان عمان الأوبرالي الأول والذي عُقد تحت الرعاية الملكية لصاحبة السمو الأميرة منى الحسين على مسرح المدرج الروماني في وسط مدينة عمان.

وقد عُرض في الاحتفال الأوبرا العالمية الخالدة لا ترافيتا للموسيقار الإيطالي جيسيبي فيردي والتي أُديت لأول مرة في التاريخ في العام 1853 في دار أوبرا لا فينيس في فينيسيا.

وقال الدكتور أبوغزاله، رئيس مجلس إدارة جمعية الأوركسترا الأردنية الوطنية: "إنها المرة التاسعة التي أحضر فيها أوبرا "ترافيتا"، إحدى أهم أعمال الموسيقار الإيطالي فيردي والأقرب إلى قلبي، فقد حضرتها في العديد من المدن حول العالم، وبأداء فنانين عالميين، ولذلك يمكنني القول بأن مستوى مهرجان عمان الأوبرالي يماثل ما شاهدته حول العالم، ولا سيما مع صوت زينة برهوم المتميز والملهم".

وأضاف بأن لدعم ولرعاية صاحبة السمو الأميرة منى الحسين دور كبير في إنجاح المهرجان، ولا سيما بأنه عُقد هنا في الأردن، وفي وسط مدينة عمان العظيمة، وعلى المدرج الروماني الذي بُني قبل ألفي عام.

ولا شيء يشعل حواس أبوغزاله كما الموسيقى، فشغفه بالموسيقى كبير ولا مثيل له، ولذلك عندما تلقى طلب ملكي من جلالة الملكة نور الحسين بإعادة إحياء أوركسترا عمان السمفونية، وافق على المهمة بحماس. واليوم، تعنى جمعية الأوركسترا الأردنية الوطنية (جوركسترا) – وهي مؤسسة غير ربحية – بنشر الوعي حول الموسيقى الكلاسيكية، وبدعم مواهب الموسيقيين الأردنيين من خلال فعاليات مختلفة محلياً وعالمياً.

ويرعى أبوغزاله مهرجان سالسبورغ الموسيقي، وأوركسترا السمفونية الوطنية اللبنانية، وجمعية من أجل تألق أوبرا باريس الوطنية، وغير ذلك، ولذلك يمكن وصف عالم أبوغزاله الموسيقي بأنه مؤثر وملهم.

كما أطلق الدكتور أبوغزاله في الآونة الأخيرة محطة إذاعة طلال أبوغزاله للأعمال والثقافة على موجة 102.7 (TAG-BC.FM) والتي تبث موسيقى كلاسيكية إلى جانب الأخبار الثقافية.

ولعبت برهوم دور البطولة في أوبرا لا ترافياتا مؤدية شخصية فيوليتا، وإلى جانبها أدى أندريه فيرماندي دور ألفريدو، وسايمون سفيتوك دور جيرمونت، كما أدى التينور الأردني عدي النبر دور غاستون. وقد صاحب هؤلاء الفنانين أوركسترا سيشوان الفلهارمونية والتي تضم موسيقيين من دار أوبرا لا سكالا العالمية، بالإضافة إلى موسيقيين أردنيين، وكورال من دار أوبرا باتومي في جورجيا بقيادة لورانزو تازيري.

وكان إنتاج لا ترافياتا في الأردن وعلى المدرج الروماني المفتوح فريداً والأول من نوعه في العالم العربي.